مرحبا بكم في سوق الكتاب الاف الكتب العربية المحبوبه اليك

إذا زاد الود

40.00 EGP

لا بأس حبيبي.. هذا العالم لا يستحقّ شيئا من دموع أو أسى.
هذا العالم الذي يرسل بالشمس وأسراب الطيور كلّ صباح ويسترجعها كلّ مساء، ولا كأنّه ينطوي على كلّ هذا الكمّ من المعاناة.. أحكام مؤبّدة بالسواد والسكوت، والصمت والسّكون، والفقر والجنون، وأسقام وشجون، وهذا جميل بلا تعب، وذاك قبيح بلا ذنب، وهذا سعيد وكلّه شرّ، وذاك شقي وجلّه خير، وهذا يعيش حتّى يموت، وذاك يموت قبل الحياة..
لقد فهمت هذا العالم مذ تفطّنت إلى فوائد الخلّ وأضرار السّكر.. نحن لسنا هنا كي نستمتع بالحلاوة، نحن هنا كي نتجرّع المرارة، فإن أطعنا الحلو وعصينا المرّ، فإنّ العاقبة لن تسرّ.
لذا ما عاد يمضّني بعد هذا الفهم شيء، ولا حتّى أنّنا افترقنا.. وبخصوص أنّي أمسيتُ على يقين، أنّه اللقاء.. دنا من أن يحين..

رمز المنتج: 9789778200119 التصنيف: الوسوم: , ,

الوصف

لا بأس حبيبي.. هذا العالم لا يستحقّ شيئا من دموع أو أسى.
هذا العالم الذي يرسل بالشمس وأسراب الطيور كلّ صباح ويسترجعها كلّ مساء، ولا كأنّه ينطوي على كلّ هذا الكمّ من المعاناة.. أحكام مؤبّدة بالسواد والسكوت، والصمت والسّكون، والفقر والجنون، وأسقام وشجون، وهذا جميل بلا تعب، وذاك قبيح بلا ذنب، وهذا سعيد وكلّه شرّ، وذاك شقي وجلّه خير، وهذا يعيش حتّى يموت، وذاك يموت قبل الحياة..
لقد فهمت هذا العالم مذ تفطّنت إلى فوائد الخلّ وأضرار السّكر.. نحن لسنا هنا كي نستمتع بالحلاوة، نحن هنا كي نتجرّع المرارة، فإن أطعنا الحلو وعصينا المرّ، فإنّ العاقبة لن تسرّ.
لذا ما عاد يمضّني بعد هذا الفهم شيء، ولا حتّى أنّنا افترقنا.. وبخصوص أنّي أمسيتُ على يقين، أنّه اللقاء.. دنا من أن يحين..

معلومات إضافية

دار النشر

كيان للنشر والتوزيع

الكاتب

مريم سبع

سنة النشر

2017

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “إذا زاد الود”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إذا زاد الود
1942 Amsterdam Ave NY (212) 862-3680 chapterone@qodeinteractive.com
[contact-form-7 404 "غير موجود"]
Free shipping
for orders over 50%